أسباب وعلاج سلس البول عند الأطفال

سلس البول

سلس البول هو فقدان السيطرة على المثانة، وتجدر الإشارة إلى أن الأطفال تحت سن 3 سنوات، من الطبيعي أنهم لا يستطيعون التحكم الكامل في المثانة وبالتالي يُمكن أن يبلل الطفل نفسه خلال هذه المرحلة العمرية. أما مع تقدمه في السن، يصبح أكثر قدرة على التحكم في المثانة.

وهذا يعني بأنه يُمكن اعتبار الطفل مُصابًا بسلس البول إذا كان كبيرًا بما يكفي للتحكم في مثانته ولكن بالرغم من ذلك فهو يبلل نفسه.

يمكن أن يحدث سلس البول أثناء النهار أو في الليل. ولكن ما هي أسباب سلس البول عند الأطفال وكيف يتم علاجه ؟ يقدم لنا الإجابة الدكتور فراس الكركي اخصائي الأمراض النسائية والتوليد وأطفال الأنابيب والعقم في هذا المقال.

أسباب سلس البول عند الأطفال

يمكن أن يكون هناك عدد من المشكلات التي قد تؤثر على التبول اللاإرادي لدى الطفل والحوادث أثناء النهار، بما في ذلك:

فرط نشاط المثانة

قد تنقبض مثانة الطفل بشكل لا إرادي وتفرز البول قبل أن تمتلئ.

التدريب غير الكامل أو المبكر على استخدام المرحاض

في بعض الأحيان، يؤدي التدريب المبكر للطفل على استخدام الحمام إلى دفع الأطفال للتبول على أنفسهم، إذ ينبغي ترك الطفل يُطلق البول دون إجباره على ذلك.

وفي هذه الحالة لا تسترخي عضلات قاع الحوض، وفي النهاية قد يصاب الطفل بمشاكل في التبول.

الإمساك

نظرًا لأن الأعصاب الموجودة في المستقيم والمثانة قريبة من بعضها البعض في العمود الفقري، فإن هناك اختلاطًا للإشارات يمكن أن يؤدي إلى تقلصات المثانة ويؤدي إلى سلس البول.

النوم العميق

في بعض الأحيان قد يستغرق الطفل في نوم عميق لدرجة لا يستطيع الاستيقاظ للتبول، وبالتالي يُمكن أن يصبح التبول اللاإرادي مشكلة.

التاريخ العائلي

وهذا يعني بأنه في حال كان أحد الوالدين مُصابًا بـ سلس البول من المرجح أن يعاني الأطفال من هذه المشكلة أيضًا.


التهابات المسالك البولية المتكررة (UTIs)

فقد يُرافق التهابات المسالك البولية سلس البول.

الاعتداء الجنسي

 يمكن أن تتطور مشاكل سلس البول بعد تعرض الفتيات للإيذاء الجنسي.

المُعاناة من تأخر في النمو

فالأطفال الذين يُعانون من تأخر في النمو لأسباب أخرى قد يكون لديهم مشاكل في استخدام المرحاض.

حالات طبية أخرى

في بعض الحالات، قد يكون سلس البـول لدى الأطفال ناجمًا عن حالة طبية أخرى أو أمراض مثل:

  • مرض السكري من النوع الأول.
  • اضطراب نقص الانتباه.
  • القلق، أو الاكتئاب.
  • السلوكيات القهرية.
  • الشلل الدماغي.

أنواع سلس البول

يقسم الأطباء سلس البـول إلى 4 أنواع. قد يصاب الطفل بواحد أو أكثر من هذه الأنواع وهي كالتالي:

  • سلس البول النهاري: حيثُ يبلل الطفل نفسه خلال النهار فقط.
  • سلس البـول الليلي: وهذا يعني حدوث سلس البول أثناء الليل، وهو النوع الأكثر شيوعًا من سلس البول عند الأطفال.
  • سلس البـول الأولي: يحدث هذا النوع عندما لا يتقن الطفل التدريب على استخدام المرحاض بشكل كامل.
  • سلس البـول الثانوي: يمر الطفل في فترات بدون سلس بول، لكنه يعود بعد ذلك إلى فترات من التبول على نفسه.

ما هي العلاجات المتاحة لـ سلس البول عند الأطفال؟

في كثير من الحالات، يختفي سلس البـول بمرور الوقت ولا يحتاج إلى علاج. ولكن في بعض الأحيان قد يحتاج الطفل إلى علاج وفيما يلي نوضح الخيارات المتوفرة:

العلاجات المنزلية

بعض الطرق قد تُساعد الطفل على التحكم في المثانة والتي تتضمن:

  • قد يُطلب إعطاء الطفل كميات أقل من السوائل للشرب في أوقات معينة من اليوم، أو في المساء.
  • منع الطفل عن شرب المشروبات المحتوية على الكافيين مثل المشروبات الغازية والشاي.
  • إيقاظ الطفل في الليل للتبول وفقًا لجدول زمني محدد.
  • تدريب المثانة، حيثُ يتم تعليم الطفل الذهاب إلى الحمام من خلال جدول زمني معين واستخدام تقنيات الإفراغ وحركة الأمعاء المناسبة. في ما يصل إلى 50% من الحالات، يمكن لهذه التقنية أن تحل مشكلة سلس البول دون تدخل إضافي.

الإجراءات الطبية والأدوية لعلاج سلس البول عند الأطفال

إذا لم تنجح الطرق السابقة في تخفيف الأعراض فقد يوصى بأحد الطرق التالية بناءًا على تقييم الطبيب:

تحفيز كهربائي للعصب عبر الجلد (TENS)

وهو إجراء طبي غير جراحي وغير مؤلم وآمن وبسيط يتضمن وضع جهاز محمول على المنطقة العجزية في أسفل الظهر لدى الطفل.

حيثُ يرسل هذا الجهاز إشارة كهربائية عبر الأعصاب الموجودة بالقرب من سطح الجلد إلى الدماغ. يمكن لهذه الإشارات الكهربائية أن تقاطع ردود الفعل التي تعيق وظيفة المثانة المناسبة.

اقرأ أيضًا: ترميم فتحة البول عند الرجل.

الارتجاع البيولوجي

يتم وضع أجهزة استشعار خاصة على الجلد بالقرب من فتحة الشرج لقياس قوة عضلات قاع الحوض ومدى انقباضها.

باستخدام الرسومات والأصوات المحوسبة، يمكن أن يساعد هذا العلاج الأطفال على أداء التمارين لتقوية العضلات.

الأدوية

نادرًا ما يتم استخدام الأدوية في حالات سلس البول عند الأطفال، ولكن عند الحاجة، يتم استخدام عدة فئات من الأدوية مثل: مضادات الكولين، وحاصرات ألفا، ومنبهات بيتا وحتى الأدوية التي تعمل على الجهاز العصبي المركزي.

العلاج المعرفي والسلوكي

 يمكن أن يساعد هذا العلاج بعض الأطفال على تعديل السلوك من أجل تحسين قدرتهم على السيطرة على سلس البول.

في بعض الحالات، يمكن أن يكون العلاج السلوكي المعرفي طريقة أفضل لعلاج فرط نشاط المثانة.

الجراحة

يتم اللجوء إلى الجراحة في حال وجود مشاكل تشريحية وهيكلية في المسالك البولية والمثانة تؤدي إلى سلس البول، حيثُ يتم تصحيحها جراحيًّا.

المراجع:

  1. Urinary Incontinence in Children. (2019, November 19). Johns Hopkins Medicine. https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/urinary-incontinence/urinary-incontinence-in-children#:~:text=In%20children%20under%20age%203,the%20day%20or%20at%20night.
  2. Pediatric Incontinence (Enuresis). (2022, October 26). Yale Medicine. https://www.yalemedicine.org/conditions/bedwetting
  3. Urinary Incontinence (Enuresis) in Children. (n.d.). Stanford Medicine Children’s Health. https://www.stanfordchildrens.org/en/topic/default?id=urinary-incontinence-enuresis-in-children-90-P03083
Tags: No tags

Comments are closed.